الاثنين، 30 يونيو، 2008

رحمك الله يا خولي

هذه قصيدة مهداة لمعلمي الاول

الاستاذ محمد الخولي رحمه الله

رحمة واسعة وأدخله فسيح جناته

أبا زياد


يا قيدا حرا بطل يا صامدا رغم الألم


ستظل للأمجاد في أرواحنا أعلى مثل


*** *** ***


علمتنا ان الجهاد سبيلنا وبلا كلل


علمتنا ان القضية دون بذل لا تحل


عملتنا رغم الأسى ألا نهون ولا نذل


*** *** ***


يا قيدا حرا بطل يا صامدا رغم الألم


ستظل للأمجاد في أرواحنا أعلى مثل


*** *** ***


ذا جسمك المريض قد بعث المشاعل والأمل


ذا عزمك وثاب يقتلع المخاوف والوجل


ومضيت نورا ساطعا وغدوت نارا تشتعل


*** *** ***


يا قيدا حرا بطل يا صامدا رغم الألم


ستظل للأمجاد في أرواحنا أعلى مثل


*** *** ***


سطرت لنا معنى العز في أغلى سجل


ما أعجب القلب الذي بثباته فاق الجبل


ستظل رمزا للحياة وان يداهمك الأجل


*** *** ***


يا قيدا حرا بطل يا صامدا رغم الألم


ستظل للأمجاد في أرواحنا أعلى مثل


*** *** ***

الاثنين، 23 يونيو، 2008

حتى متى هذا الظلم والاستبداد ؟؟

مش عارف لغاية امته هنكون مظلومين ..... مش دايما احنا بنحذر بعض من الظلم ، ونقول اوعى تظلم حد... ده دعاء المظلوم مستجاب.
طيب احنا مظلومين وبندعي ..... ومفيش فايدة ، الوضع زي ما هو ويمكن يزداد سوووء.
يا جماعة المشكلة فينا احنا ..... احنا لما بنشوف غلط مش بنتكلم ..... احنا دايما ساكتين ومفيش حد بيتكلم
وطبعا كلنا عارفين إن
الساكت عن الحق شيطان أخرس
طيب ايه رأيكم اننا نتفق ونتعاهد على اننا لما نشوف حاجه غلط امامنا منسكتش ، ونتكلم بأعلى صوووووووت ونقوووول ده غلط
ولا كل واحد هيقولي يا عم أنا عندي عيلين عايز أربيهم.
طيب يا عم ياللي بتقول العيال ، هافكرك بموقف وانته تحكم
(( في غزوة تبوك ، لما الرسول صلى الله عليه وسلم بدأ في جمع التبرعات للغزوة ، الصحابة بدأوا يتسابقوا على دفعها للحبيب محمد ، حتى أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : اليوم سأسبق أبي بكر ، وذهب إلى بيته وأحضر نصف ماله ، ولما ذهب للرسول الحبيب ووضعها بين يديه ، وجد أبا بكر قادما بكل ماله ، فسأله الحبيب : ماذا تركت لأهلك يا أبا بكر ؟؟ فرد عليه الصديق : تركت لهم الله ورسوله. ))
ايه رأيك يا أبو العيال في الموقف ده. هااا لسه خايف على العيال ؟؟
يا عم قوم واصحى ... اذا انته ماتكلمتش غيرك هايتكلم ... العملية مش هاتقف عليييييك .... خليك انت السباق بالخير وهيكون في ميزان حسناتك.

الخميس، 19 يونيو، 2008

ماء زمزم غير صالح للشرب؟؟ سبحان ربي

قال أحد الأطباء في عام 1971م إن ماء زمزم غير صالح للشرب ، استناداً إلى أن موقع الكعبة المشرفة منخفض عن سطح البحر ويوجد في منتصف مكة ، فلا بد أن مياه الصرف الصحي تتجمع في بئر زمزم !! ما أن وصل ذلك إلى علم الملك فيصل رحمه الله حتى أصدر أوامره بالتحقيق في هذا الموضوع ، وتقرر إرسال عينات من ماء زمزم إلى معامل أوروبية لإثبات مدى صلاحيته للشرب .. ويقول المهندس الكيميائي معين الدين أحمد، الذي كان يعمل لدى وزارة الزراعة والموارد المائية السعودية في ذلك الحين ، أنه تم اختياره لجمع تلك العينات .. وكانت تلك أول مرة تقع فيها عيناه على البئر التي تنبع منها تلك المياه وعندما رآها لم يكن من السهل عليه أي يصدق أن بركة مياه صغيرة لا يتجاوز طولها 18 قدما وعرضها 14 قدماً ، توفر ملايين الجالونات من المياه كل سنة للحجاج منذ حفرت من عهد إبراهيم عليه السلام .. وبدأ معين الدين عمله بقياس أبعاد البئر، ثم طلب من أن يريه عمق المياه، فبادر الرجل بالاغتسال، ثم نزل إلى البركة، ليصل ارتفاع المياه إلى كتفيه، وأخذ يتنقل من ناحية لأخرى في البركة، بحثاً عن أي مدخل تأتي منه المياه إلى البركة، غير أنه لم يجد شيئاً .. وهنا خطرت لمعين الدين فكرة يمكن أن تساعد في معرفة مصدر المياه ، وهي شفط المياه بسرعة باستخدام مضخة ضخمة كانت موجودة في الموقع لنقل مياه زمزم إلى الخزانات ، بحيث ينخفض مستوى المياه بما يتيح له رؤية مصدرها غير أنه لم يتمكن من ملاحظة شيء خلال فترة الشفط، فطلب من مساعده أن ينزل إلى الماء مرة أخرى .. وهنا شعر الرجل بالرمال تتحرك تحت قدميه في جميع أنحاء البئر أثناء شفط المياه ، فيما تنبع منها مياه جديدة لتحلها ، وكانت تلك المياه تنبع بنفس معدل سحب المياه الذي تحدثه المضخة ، بحيث أن مستوى الماء في البئر لم يتأثر إطلاقاً بالمضخة .. وهنا قام معين الدين بأخذ العينات التي سيتم إرسالها إلى المعامل الأوروبية ، وقبل مغادرته مكة استفسر من السلطات عن الآبار الأخرى المحيطة بالمدينة ، فأخبروه بأن معظمها جافة .. وجاءت نتائج التحاليل التي أجريت في المعامل الأوروبية ومعامل وزارة الزراعة والموارد المائية السعودية متطابقة، فالفارق بين مياه زمزم وغيرها من مياه مدينة مكة كان في نسبة أملاح الكالسيوم والمغنسيوم، ولعل هذا هو السبب في أن مياه زمزم تنعش الحجاج المنهكين .. ولكن الأهم من ذلك هو أن مياه زمزم تحتوي على مركبات الفلور التي تعمل على إبادة الجراثيم !! وأفادت نتائج التحاليل التي أجريت في المعامل الأوروبية أن المياه صالحة للشرب ويجدر بنا أن نشير أيضاً إلى أن بئر زمزم لم تجف أبداً من مئات السنين، وأنها دائما ما كانت توفي بالكميات المطلوبة من المياه للحجاج ، وأن صلاحيتها للشرب تعتبر أمراً معترفاً به على مستوى العالم نظراً لقيام الحجاج من مختلف أنحاء العالم على مدى مئات السنين بشرب تلك المياه المنعشة والاستمتاع بها .. وهذه المياه طبيعية تماماً ولا يتم معالجتها أو إضافة الكلور إليها .. كما أنه عادة ما تنمو الفطريات والنباتات في الآبار، مما يسبب اختلاف طعم المياه ورائحتها أما بئر زمزم فلا تنمو فيها أية فطريات أو نباتات . فسبحان الله رب العالمين

الأربعاء، 18 يونيو، 2008

لماذا يفعل بنا ما يفعل ؟؟!!

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين ..... انهارده كنت بحلق شعري وتحت رحمة الأخ الحلاق قعدت أفكر وسرحت مع خيالي الواسع بدأت تفكيرا من أوضاع مصرنا الحبيبة ، الوضع الاقتصادي المرتفع والذي يزداد ارتفاعا يوما عن آخر وأخشى من كثرة هذا الارتفاع أن نسقط فتنكسر رقابنا . ومررت بالأحكام النزيهة على الجماعة المحظورة المسماه بجماعة الأخوان المسلمين ، عجبا لمثل هذا الاسم وهل هناك إخوان مسلمون ومسيحيون. وانطلقت منها إلى رغيف العيش وهل سأستطيع إحضاره اليوم لإخوتي أم لا ، طبعا كنت عايز أسرح كمان بس الحلاق كان انتهى من المهمة بتاعته على اكمل وجه ..... فقمت ومشيت

أرجو من كل قارئ أن يفكر في كل ما قرأه و أن يراعي الله في كل شئ يفعله في يومه.
وسأترككم الأن مع قول الحبيب المصطفى : (( من أعمالكم سلط عليكم ))

الأحد، 15 يونيو، 2008

صورة بلا تعليق



طبعا الصورة تعبر عن الحال
الكمسري بيقول للناس اللي جوه .... ادخلوا جوه العربية لسه فاضية


السبت، 14 يونيو، 2008

من الخواطر إلى همسات

تم بحمد الله ومنه وكرمه تغيير المدونة من خواطر أخ إلى همسات شاب
أرجو من الله أن تستفيدوا من المدونة وتنفعوها بكل ما يفيد وجزاك الله خيرا

عود حميد ومبروك للجميع

نعود مرة أخرى للتدوين بعد فترة الانقطاع هذه
نعود بعد الامتحانات العصيبة اللي مررنا بها
فعود حميد وألف مبروك مقدما للجميع